11 خطوة بسيطة لـ نجاحِ عملية بناء العلامة التجارية

11 خطوة بسيطة لـ نجاحِ عملية بناء العلامة التجارية

 

11 خطوة بسيطة لـ نجاحِ عملية بناء العلامة التجارية

العلامة التجارية المعروفة والمحبوبة هي واحدة منْ الأصولِ الأكثر قيمة التي تمتلكها الشركة. طبقاً الى تقرير نيلسون لـ إبتكارات المنتجات العالميَّة الجديدة إنَّ 59% من المستهلكين يفضِّلون شراء المنتجات ذات العلامات التجارية المألوفة لهم. وكأي شركة صغيرة، قد تكون أمام منافسة كبيرة ضد العلامات التجارية الكبرى ذات العملاء المميزين والمتفانين, وهذا هو السبب في أنْ تجد طرق مبتكرة للتمييزِ حتى تبني العلامة التجارية الراسخة الخاصة بك, إذ أنَّ العلامة التجارية هي أكثر بكثير منْ مجرد شعار أو إعلان. إنَّ العلامة التجارية الناجحة يجب أنْ تكون متسقة مع الخبرة والتواصل عبر العديد من التطبيقاتِ;

 

  • البيئة (واجهة أو مكتب).
  • الطباعة، اللافتات، التعبئة والتغليف.
  • الموقع والإعلان عبر الإنترنت.
  • وسائل الإعلام الإجتماعية وتسويق المحتوى.
  • المبيعات وخدمة العملاء.

والآن هل ترغب في بناء علامة تجارية ناجحة؟ في الحقيقة لا يمكن يحدث ذلك بين ليلة وضحاها أو في غضون بضعة أشهر. إنَّ بناء العلامة التجارية هو بالتأكيد عملية صعبة, ومع ذلك فإنَّ الجهد المستمر سوف يؤدي إلى إقامة علاقات طويلة الأمد مع عملائك, وهذا يعني زيادة في المبيعات، والدعوة لمنتجاتك أو خدماتك، والمزيد من المشاريع. أدناه لقد بسطت لك الطريق لـ عملية بناء العلامة التجارية الخاصة الشخصيةّ أو الخاصة بشركتك لكسبِ المزيد من الجذب والولاء. هل تتساءل من أين تبدأ؟ إذن سوف تبدأ بمجردِ أنْ تستخدم هذه الخطوات الـ (11) كمبادئ توجيهية حول كيفية بناء علامة تجارية ناجحة.

الخطوة 1: تحديد الجمهور المستهدف لعلامتك التجارية
إن أساس بناء علامتك التجارية هو تحديد الجمهور المستهدف الذي ستركز عليه. لا يمكنك أن تكون كل شيء للجميعِ، أليس كذلك؟ لذا عند بناء علامتك التجارية، ضع في إعتبارك الشخص أو الجمهور الذي تحاول الوصول إليه بالضبط, وعليك تفصيل مهمتك ورسالتك لتلبية إحتياجاتهم الخاصة. حاول الذهاب بعمقٍ أكثر وأكتشف السلوكيَّات التفصيلية ونمط الحياة للمستهلكينِ. الآن سوف أشرح مع بعض الأمثلة الموجزة:

  • الأمهات اللواتي يعملن من المنزل.
  • المراهقين الذين يحبون العاب الكمبيوتر.
  • طلاب الجامعات الذين يدرسون في الخارج.
  • المجندين التنفيذيين المحترفين.

في النهاية, قم بتثبيت صورة للمستهلكين، ثم قم بإنشاء هوية العلامة التجارية التي يمكن أنْ يفهمها ويرتبط بها.

الخطوة 2: تحديد بيان مهمة العلامة التجارية
قبل أن تتمكن من بناء علامة تجارية يثق بها جمهورك المستهدف، يلزمك معرفة قيمة نشاطك التجاري. ويعرف بيان المهمة أساسا بأنه هدف قائم, وسوف تبلغ كل جانب آخر من بناءِ العلامة التجارية الخاصة بك; كل شيء من الشعار إلى الخط الخاص بك، الصوت، الرسالة والشخصية ينبغي أن تعكس تلك المهمة. ونحن نعلم جميعاً ما قالهُ نايك ” فقط قم بذلك”. ولكن هل تعرف بيان مهمتهِ؟ إنَّ مهمة نايك هي: “جلب الإلهام والإبتكار لكل رياضي في العالم”. واليوم يمكنك أنْ ترى مهمة نايك في كل مكان, فهي تركز على جميع أنواع الرياضيين لـ يستخدموا منتجات نايك من أجل أن يكونوا أنفسهم.

الخطوة 3: البحث عن العلامات التجارية في مجال الصناعة الخاصة بك.
يجب أن لا تقلد تماماً العلامات التجارية الكبرى في مجال الصناعة الخاصة بك, ولكن يجب أن تكون على بينة بما يفعلونهُ في نجاحهم وفشلهم. قم بالبحثِ عن منافسيك وإعرف معاييرهم الرئيسية, وحاول أنْ تدرس كيفية بناءهم لـ علاماتهم التجارية بشكل فعال أو غير فعال, وأجب دائماً عن التساؤلات أدناه;

هل تتسق مع رسالتهم وهويتهم البصرية عبر القنوات؟

ما هي جودة منتجاتهم أو خدماتهم؟

هل لديهم مراجعات من قبل العملاء, يمكنك أن تقرأ ذلك وتتعلم تصحيح ذلك إنْ كان موجود في علامتك التجارية.

الخطوة 4: تحديد الصفات والمزايا الرئيسية التي تقدمها علامتك التجارية
دائماً ستكون هناك علامات تجارية تمتلك ميزانيات كبيرة جداً وموارد فخمة لقيادة صناعتهم, لذا يجب تركز على أنَّ منتجاتك وخدماتك وفوائدك تخصك وحدك فقط، لذلك عليك أنْ تنزلق عميقاً وتعرف الذي يمكن أنْ تقدمهُ ولا يقدمهُ غيرك وحاول أنْ تركز على الصفات والفوائد التي تجعل شركتك فريدة من نوعها. وإنَّ خدمة العملاء يمكن أن تكون أكثر أصالة وشفافية، وأفضل طريقة لدعم الإنتاجية والمساعدة هو توفير المال مع خيارات أكثر وبأسعار معقولة.

وعلى إفتراض أنك تعرف بالضبط منْ هو جمهورك المستهدف، لذا قدِّم لهم سبباً يجعلهم يختارون العلامة التجارية الخاصة بك ويفضلونها على غيرها. ومن الواضح أن (أبل) هي ليست مجرد شركة كمبيوتر كغيرها من الشركات, إذ أنَّ واحدة من الصفات الرئيسية المميزة فيها هو تصميمها السلس ومنفعة السهولة في الإستخدام. هي شركة فريدة من نوعها بدءاً من التعبئة والتغليف الى إعلاناتهم المحدثة، وهي دائماً تذكر العملاء أنَّ منتجاتها يمكن إستخدامها حتى لو عفا عنها الزمن. هل تذكر شعار أبل مرة أخرى في “19972002“؟ كان تحت عنوان “فكر مختلف”, ولا يزال قائم الى الآن كفكرة مطبقة.

الخطوة 5: إنشاء شعار العلامة التجارية الجيدة
الأبسط من بناء العلامة التجارية هو إنشاء شعار شركتك. سيظهر هذا الرسم البياني في كل ما يتعلق بنشاطك التجاري الصغير. وسوف تصبح بطاقة الدعوة الخاصة بك، والاعتراف البصري من وعدك. كن على إستعداد لإستثمار الوقت والمال لخلق شيء إستثنائي, وعليك أن تضع الشعار على كل شيء لتعزيز الهوية البصرية للعلامة التجارية الخاصة بك. أيضاً حاول أنْ توظف مصمم محترف أو وكالة إبداعية للعلامات التجارية وتصميم الهويات لمساعدتك على بناء العلامة التجارية الخاصة بك, إذ أنَّ خبراتهم سوف تقدم لك الحصول على علامة فريدة من نوعها لعملك. ويمكن للمصمم أيضاً أو الوكالة وضع مبادئ توجيهية للعلامة التجارية الخاصة بك لضمان الإتساق لأي تطبيق مستقبلي للشعار ولوحة الألوان المرتبطة بهِ.

كما أنها تعزز القيمة التي تجلبها إلى عملائها وضمان منافذ الطاقة على كل رحلة.

الخطوة 6: تشكيل صوت عملك التجاري
يعتمد صوتك على مهمة شركتك وجمهورك وصناعتك, فهو طريقة التواصل مع عملائك, وينبغي أنْ يكون الصوت;

  • مهني
  • ودود
  • يخدم المطلوب
  • ترويجي
  • تقليدي
  • غني بالمعلومات … الخ.

لاحظ أنَّ شركة “فيرجين أمريكا” معروفة بخدمةِ العملاء بكل ودية, وهي موثوق بها كثيراً، وقطعاً أنَّ صوتهم هو سبب بناء ذلك في علامتهم التجارية. أيضاً في تويتر، سوف ترى تميز أسلوبهم الشخصي الذي يقوم على الفكاهة في موقعهم.

الخطوة 7: بناء رسالة العلامة التجارية والإعلان

عند بناء العلامة التجارية، إجعلها كأنك تخبر العميل “منْ أنت”. إستخدم صوت نشاطك التجاري الذي اخترته, ويجب أنْ تكون رسالتك قصيرة ومرتبطة بشكل وثيق مع علامتك التجارية, فهي بعيدة أكثر مما عليه الأمر في الشعار من حيث الأهمية, فهي تجيب عنك وعمَّا تقدمهُ وعن السبب الذي يجعل الناس مهتمين.

إنَّ رسالة العلامة التجارية هي فرصة للتواصل على المستوى البشري، لذا إجعل إتصالك مباشر ومؤثر مع المستهلكين. ما يعنيه هذا، هو أن اللغة التي تستخدم يجب أن تُفهم على الفور, فأجعلها بسيطة وواضحة. والأهم من ذلك هو عند صياغة رسالة، إجعلها تجيب عن السبب الذي تعتقدهُ يجذب الناس لها وليس عمَّا يقدمهُ المنتج.

لاحظ أن شركة “أحذية تومس” قامت ببناء شبكة اجتماعية من المتابعين; ضخمة, ساحقة, وإيجابية جداً في تصويرِ العلامة التجارية, فهم يحددون بوضوح رسالتهم الأمامية والمركزية على موقعهم الإلكتروني “تحسين الحياة”. ومع كل منتج تقوم بشراءهِ، تقوم تومس بمساعدة أي شخص في حاجة إليها “واحد لواحد”.

الخطوة 8: إجعل العلامة التجارية الخاصة بك تألق شخصيتك
الزبائن لا يبحثون عن شركة أخرى تقدم نفس الشيء مثل أي شخص آخر. وهم يبحثون عن تجربة مصممة خصيصاً لإحتياجاتهم، ومدعومة بتفاعل شخصي حقيقي. حاول جعل شخصيتك تبرز في كل جانب من جوانب بناء العلامة التجارية الخاصة بك, وكذلك حاول أنْ تجعلها تتفق شخصيتك عبر جميع نقاط الاتصال. يمكن أن تكون بسيطة مثل:

  • صوت تقليدي وإجتماعي مستخدماً (أنا أو أنت).
  • تقاسم المحتوى وراء الكواليس.
  • سرد القصص عن التجارب الحقيقية.
  • وصف المنتجات والخدمات بطريقة غريبة.

الخطوة 9: دمج علامتك التجارية في كل جانب من جوانب نشاطك التجاري
إنَّ بناء العلامة التجارية لن يتوقف أبداً, لذا يجب أنْ تكون علامتك التجارية مرئية وتنعكس في كل ما يراه العميل. فإنْ كان العميل يدخل مكتبك، يجب أنْ تكون علامتك التجارية على العرضِ سواء في البيئة أو مع التفاعلات الشخصية. وأي شيء ملموس سواء كان بطاقات العمل، الإعلانات، أو التعبئة والتغليف, يجب أنْ يحتوي على ختم الشعار الخاص بك. وعند تصميم موقعك على الويبِ، يمكنك تضمين صوتك ورسالتك وشخصيتك في المحتوى, ويجب وضع علامتك على صفحاتِ الملف الشخصي لشبكات الشبكات الاجتماعية بشكل مرئي، ومع الصوت الذي اخترتهُ للإرتباط.

الخطوة 10: البقاء وفياً لعلامتك التجارية
ما لم تقرر تغيير علامتك التجارية إلى شيء أكثر فعالية استنادا إلى استجابة المستهلك المقاسة، فإن الاتساق أمر أساسي. وفي الوقت الذي إخترت فيهِ صوتاً, إستخدمهُ لكل جزء من المحتوى الذي تنشئهُ. لا تغير العلامة التجارية الخاصة بك بإستمرار، فإن التناقض يخلط الأمور على الزبائن، ويجعل بناء العلامة التجارية على المدى الطويل أكثر صعوبة.

إنَّ “ستاربكس” هي الرائدة في مجال متاجر التجزئة المتخصصة في العالم، وقد وعدت علامتهم التجارية دائما بجلب الناس معاً. وقد كانت مهمة ستاربكس هي “إلهام ورعاية الروح الإنسانية – شخص واحد، كوب واحد – وحي واحد في وقت واحد”. وهذا هو سبب وجود واي فاي مجاني, طاولات كبيرة, موسيقى هادئة (لجعلِ المحادثات هادئة) في كل متجر. وهم دائماً يكتبون إسمك على قهوتك كـ لمسة شخصية إضافية. حتى على الرغم من تغيير الشعار في عام 2011، لا يزال تصور العلامة التجارية ستاربكس قوي. لذا عندما ترى شعار حورية البحر الأخضر البسيط، ما هو شعورك؟.

الخطوة 11: كن أكبر المدافعين عن علامتك التجارية
بمجرد الانتهاء من بناء العلامة التجارية، أنت و موظفيك يجب ان تكونوا أفضل الدعاة لتسويق علامتك التجارية. لا أحد يعرف علامتك التجارية أفضل منكم، لذلك الأمر لكم لنشر الكلمة. وعند تعيين الموظفين، تأكد منْ أنهم يمتلكون ثقافة تتناسب مع مهمة ورؤية وقيم العلامة التجارية الخاصة بك. أيضاً تذكر تشجيع الموظفين على إنشاء العلامة التجارية الشخصية التي تتماشى مع شركتك، وزيادة تعزيز الوصول, وإعطاء العملاء المخلصين صوتك, ولا تنسى تشجيعهم على نشر تعليقات أو مشاركة المحتوى التابع لك.

الخلاصة

يمكن لعملية بناء العلامة التجارية الصلبة تحويل عملك من لاعب صغير إلى منافس ناجح. سوف تكتشف أنَّ عملائك سيطورون مستوى أعمق من الثقة لعلامتك التجارية، ويكونون أكثر ميولاً لشراءِ ما تبيعهُ. قم بتطويرِ رسالة متسقة وهوية بصرية لتعزيزِ مهمتك. إدمج علامتك التجارية في كل جانب من جوانب تجربة العملاء بدءاً من واجهة المتجر وموقعك على الويب إلى تفاعلاتك الشخصية. وتذكَّر مقولة الرئيس التنفيذي السابق لـ نايك و ستاربكس “العلامة التجارية هي قصة سوف تروى دائما”, لذا قم ببناءِ استراتيجية علامة تجارية صغيرة فعالة، ونحن سنروي قصتك !

 

 

 

المصادر: freshsparks.com

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *